Let’s travel together.

ما لا تعرفه عن مرض البهاق (البرص)

0


ما لٱ تعرفه عن مرض البهاق 
(البرص

أصبح مرض البهاق أو ما يطلق عليه البرص منتشر الآن ومعروف وهو مرض يكون عبارة عن تغيرات في لون الجلد ويكون على شكل دائرة بيضاء أو أشكال حلزونية متقاطعة وتكون  متغيرة عن لون الجلد الطبيعي ويكون ذلك نتيجة لنقص إفراز هرمون الميلانين أو قتل الخلايا المنتجة لهذا الهرمون. ويتواجد مناطق مختلفة  في جميع أنحاء الجسم مثل الفم واليدين والظهر والبطن والرجلين ولكن بكثرة يكون في القدمين واليدين بشكل ملحوظ ويبدأ هذا المرض على شكل نقاط بيضاء ثم التوسع ليصير دوائر كبيرة ويظهر هذا المرض بكثرة في العائلات التي يوجد بها أشخاص مصابون بهذا المرض من قبل ( العامل الوراثي) فهو ينقل جينات والتركيبات الصبغية إلي الجنين مما يتسبب في تكوين جسمه ويولد بهذا المرض.

وقد يتم الإصابة بهذا المرض دون أعراض أو مقدمات تشير إلى حدوث هذا المرض سوى التغير في لون الجلد وعندها يجب إستشارة طبيب مباشرة.

الأشياء التي تصيب مريض البهاق:

●       معظم الأشخاص المصابون بهذا المرض يكون لديهم اضطرابات سمعية ومشاكل الأذن.

●       يحدث خلل في الجهاز المناعي ويمنعه بالقيام بوظيفته وهي حماية الجسم من دخول الأمراض ولكن يتعطل الجهاز المناعي عن حركته ويتغلب عليه هذا المرض.

●       تغيرات صبغية تحدث للجلد مما يجعل لونه يتغير ويسبب الإزعاج للأشخاص المصابون.

●       وقد يواجه أيضا المريض بعض مشاكل العيون فعندما أجريت الأبحاث علي أغلب الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض وجد أن جميعهم مصابون بمرض البهاق.

 كيف يتم الكشف علي هذه المرض وطريقة تشخيصه ؟

يتم الكشف على هذا المرض عن طريق أخذ عينة من جسم المصاب أو من المنطقة المصابة ويتم فحصها جيدا وبعدها يتم تشخيص نوع المرض ويوضح ما إذا كان وراثيا أو لٱ.

 الطرق المستخدمة في علاج هذا المرض :

  1. إلى الآن لم يتوصل الأطباء إلي علاج أو أشياء طبيعية لمعالجة هذا المرض ولكن يمكن إزالته عن طريق عملية الليزر أو ما يسمى بالطاقة الضوئيه.
  2. ويمكن أيضا إستخدام مادة الجلوتاثيون ويوجد منها الحقن والكبسولات والأكثر فاعلية هي الحقن ولكن لم ينصح الأطباء باستخدامها نظرا لما لها من آثار جانبية عديدة وقد تتسبب في أمراض أكثر من مرض البهاق مثل إعاقة حركة الغدة الدرقية ومنعها من ممارسة وظيفتها، وأيضا قد تصيب بالفشل الكلوي  عند أخذها بطرق غير صحيحة ويمكن أن تكون سبب في إصابة الجسم بمرض (التحسس الجلدي) مما يجعل الجسم يواجه المشاكل الأخري غير هذا المرض ولكن لم يتم العثور علي فوائد كبسولات وليس لها  فاعلية لمعالجة هذا المرض  .
  3. يعتقد الكثيرون أن هناك بعض الفيتامينات والأحماض الأمينية أو بعض الإنزيمات قد تعالج هذا المرض ولكن في الحقيقة هي معلومة خاطئة وليست صحيحة ولم يتم إكتشاف أية نوع من الفيتامينات يعالج هذا المرض

 نصائح للوقاية من هذا المرض ومنع انتشار العدوى :

●       يجب علي الأشخاص المصابون بهذا المرض المرض البعد التام عن الأشياء التي تسبب لهم إزعاج أو توتر والحفاظ علي هدوء الجسم وعدم القيام بالأعمال الشاقة والمرهقة للجسم .

●       تجنب الشمس والبعد التام عن التعرض إلى  إشاعتها فيمكن استخدام الملابس الواقية من أشعة الشمس واستخدام الكريمات المستخدمة للوقاية من الشمس وحماية الجلد.

●       غسل ملابس الشخص المصاب بعيدا عن ملابس الآخرين واستخدام أشياء خاصة للمريض فقط لتجنب حدوث انتشار عدوى هذا المرض .

●       تجنب استعمال مستحضرات التجميل أو المنظفات من مصادر غير معروفة والتى قد تتسبب في ضرر للبشره.

●       يمكن إستخدام المضادات الحيوية والكريمات المضادة للحيوية مثل الكورتيكوستيرود.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

نحن نستخدم ملفات الإرتباط أو الكوكيز ، كي نضمن ليك تجربة تصفح ممتعة في موقع هل تعلم ، أضغط موافق وأستكمل تصفحك بشكل طبيعي موافق اقرأ المزيد